نهاية عهد تثمين العقارات من قبل أصحاب المكاتب العقارية

كشف مصدر رفيع بالهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين، لـ»المدينة» عن أن عام 2017 سيكون نهاية عهد تثمين العقارات من قبل أصحاب المكاتب العقارية وأنهم لن يقيموها بعد ذلك، مؤكدًا أن من سيقيمها هم أشخاص لديهم الخبرة الكافية والتأهيل المهني الكامل، إضافة إلى أنهم حاصلون على رخص لمزاولة مهنة التثمين، كما أن النظام الجديد للتقييم العقاري، في المملكة حسب اللوائح والأنظمة، أن يتم تحويل العمل بالنشاط العقاري، بحيث تكون مهنة مستقلة (تقييم)، وأشار المصدر إلى أن الشخص المقيم للعقارات لن يكون مؤهلا للتثمين إلا بعد تجاوزه اختبار الهيئة لمنهج 101 (معايير التقييم الدولية وآداب وسلوك وممارسات مهنة التقييم).
من جهته أكد عبدالله الأحمري، رئيس لجنة التثمين العقاري في الغرفة التجارية بجدة لـ»المدينة» أن وجود النظام في التثمين من خلال الهيئة، ومنع أصحاب المكاتب العقارية من التثمين سيمنع أخطاء تقييم الأصول بمبالغ أكثر من قيمتها الحقيقية، أو قيم مضاعفة عن السعر الأصلي للعقار أو الأراضي أو المواد الخاصة في البناء المتوافرة في السوق، مشيرًا إلى أن كل هذه الأمور الإيجابية ستكون محل أنظار العقاريين لتحويلها على أرض الواقع في القريب العاجل.
وأضاف الأحمري: «هناك أشخاص جاهزون يصل عددهم إلى أكثر من 1000 مقيّم، هم جاهزون للعمل كمثمّنين عقاريين، بعد أن حصلوا على تدريب خاص من بعض المعاهد ونتمنى نحن كعقاريين أن يسهم وجودهم في عملية تنظيم وتقييم السوق العقارية بصورتها الحقيقية التي نحتاجها، وأن تتجه السوق إالى مسارها الصحيح».

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *