معلومات عن الأضحية

في البداية نحب أن نأكد أننا لن نتكلم عن احكام شرعية ولكننا سنذكر بعض المعلومات عن الأضحية وماهي الأشياء التى يجب أن تفعلها لكي تكسب ثواب الأضحية. أولا ما هي الأضحية : وهي ما يتم ذبحه من الأنعام فى أيام عيد الأضحي وذلك سنة عن النبي صلي الله عليه وسلم. ولكن هل هي سنة أم سنة مؤكدة فليس هو موضوعنا ومواقع الفتوي كثيرة والأراء واضحة في هذا الشأن. ولكن الشاهد أن سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم كان يضحي كلما يحل عليه عيد الأضحي. كما أنه غير مفروضة علي غير القادرين. لذلك فمن شروط الأضحية الإستطاعة المادية.

وقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يضحي عنه وعن أهل بيته. لذلك فتضحية رب البيت تجوز لجميع أهل بيته.حتي إن كان قادر أما مثلا إذا كان الإبن يعيش لوحده ولكن غير قادر فتكون أضحية الأب عنه أما إذا كان يقدر على الأضحية فالأفضل أن يضحي هو عن نفسه. أما اذا كان هناك أخوة يعيشون في بيت واحد فضحية أحدهما تكفي.

كيف كان يذبح النبي صلي الله عليه وسلم: كان عليه الصلاة والسلام يسمي ثم يكبر ويقول هذا عن أهل بيتي وكان يقوم بالذبح بعد صلاة العيد. وإذا نويت الذبح ودخل عليك شهر ذي الحجة يجب عليك ألا تقص من شعرك ولا من أظافرك شيئا. ويتم تقسيم الأضحية الي ثلاث ثلث يأكل منه وثلت يؤكل به من يشاء وثلث يتصدق به للمساكين والفقراء وهذا هو المستحب وقيل كلما تصدق أكثر كان أفضل فهي لله عز وجل ولكن الأضحية لك تأكل منها ما تشاء وتتصدق بما تشاء ولكن كما قلنا الأفضل أن تتصدق بالثلث. والشاهد أن تقوم بالتصدق علي قدر ما تستطيع من الأضحية. كما لايجب أن تبيع من الأضحية شئ مثل ما يفعل البعض ببيع الجلود وهذا غير جائز. والأفضل أن تتصدق به.

شروط الأضحية: وهي أن تكون من بهيمة الأنعام من الضأن أو الماعز أو البقر أو الإبل. علي شرط أن تكون في الضأن عمرها أكثر من 6 شهور ومن الماعز سنة ومن البقر سنتين ومن الإبل خمسة سنين.

أن تكون خالية من العيوب الأربعة وهي:

  1. العور البين وهي الذي تنخسف به العين، أو تبرز حتى تكون كالزر، أو تبيض ابيضاضاً يدل دلالة بينة على عوره.

  2. لمرض البين: وهو الذي تظهر أعراضه على البهيمة، كالحمى التي تقعدها عن المرعى وتمنع شهيتها، والجرب الظاهر المفسد للحمها أو المؤثر في صحته، والجرح العميق المؤثر عليها في صحتها ونحوه.

  3. لعرج البين: وهو الذي يمنع البهيمة من مسايرة السليمة في ممشاها.

  4. لهزال المزيل للمخ.

ويوجد بالعضباء: وهي ما قطع من أذنها أو قرنها النصف فأكثر.

المقابَلة: وهي التي شقت أذنها عرضاً من الأمام.

المدابَرة: وهي التي شقت أذنها عرضاً من الخلف.

الشرقاء: وهي التي شقت أذنها طولاً.

الخرقاء: وهي التي خرقت أذنها.

المُصْفَرَة: وهي التي قطعت أذنها حتى ظهر صماخها، وقيل المهزولة إذا لم تصل إلى حد تفقد فيه المخ.

المستأصَلة: وهي التي ذهب قرنها كله.

البخقاء: وهي التي بخقت عينها فذهب بصرها وبقيت العين بحالها.

المشيَّعة: وهي التي لا تتبع الغنم لضعفها إلا بمن يشيعها فيسوقها لتلحق. ويصح كسر الياء المشددة. وهي التي تتأخر خلف الغنم لضعفها فتكون كالمشيعة لهن.عض العيوب التي يجوز معها الأضحية ولكن مع الكراهة.

الشرط الأخير هو وقت الذبح وهو من بعد صلاة العيد حتي انتهاء أيام التشريق والتى تتم بغروب شمس اليوم الرابع.

هذا والله أعلم.

مدونة بيزات ….كل عام وأنتم بخير.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *