مسئول بالاسكان:يتوجب على مستحقات الدعم السكني إحضار معرفين لعدم تفعيل نظام البصمه

علمت “الاقتصادية” من مصدر في وزارة الإسكان، أن الوزارة قامت بفرز المستحقين الدعم من أهالي المنطقة الشرقية قبل إرسال الرسائل النصية على هواتفهم، وتحديد موعد الزيارة لمعرض الظهران الذي سيستمر قرابة 40 يوما. وفيما يتعلق بالعنصر النسوي المستحق للدعم السكني، أوضح المسؤول أنه يتوجب على المستحقة إحضار معرفين في الوقت الراهن، لعدم تفعيل نظام البصمة إلى الآن.
وأوضح، أن المستفيد الراغب في خدمة إضافية للمنتج الذي قام باختياره، يمكنه تنفيذ خدمة إضافية بالاتفاق المباشر بينه وبين المطور العقاري، على أن تكون خارج العقد المعتمد من وزارة الإسكان.
وبدأ المستفيدون من مستحقي الدعم السكني في المنطقة الشرقية، الذين أنهوا خياراتهم السكنية، بالتوافد على معارض الظهران لاختيار ما يناسبهم من المنتجات المعروضة، فيما تباشر وزارة الإسكان مطابقة بيانات المستفيدين والمستندات المطلوبة، قبل طباعة قسيمة الترشيح للمستفيد واختيار المنتج. وتقام المشاريع السكنية على مساحة تتجاوز مليوني متر مربع وتحوي قرابة 4536 وحدة، عبارة عن شقق سكنية موزعة على ثلاثة مشاريع “مشروع تطوير إسكان الدمام الشمالي ومشروع تطوير إسكان الدمام الجنوبي ومشروع تطوير إسكان القطيف”.
وحددت الوزارة شركتين لتطوير مشروع الدمام الجنوبي وهما الحاكمية للتطوير العقاري بواقع 888 شقة سكنية، وإمداد نجد للمقاولات بواقع 2000 شقة سكنية، وست شركات مطورة لمشروع الدمام الشمالي وهي تمكين للاستثمار والتطوير العقاري بواقع 200 شقة سكنية، ومجموعة علي بن سلطان وإخوانه القابضة بواقع 396 شقة سكنية، والقضيبي “شزن” بواقع 184 شقة سكنية، ومدى الشرقية للتطوير العقاري بواقع 144 شقة سكنية. من جهته، قال عبدالمحسن المطوع؛ المدير العام لشركة الرائم، إن العروض المقدمة من المطورين العقاريين في المعرض تعطي الخيار للمستفيد في اختيار المنتج المناسب له، لافتا إلى وجود اختلاف في طريقة المجمعات وبنائها وكذلك الشقق وتفاوت المساحات، مبيناً أن رغبة المستفيد تبقى هي الفيصل في اختيار المناسب له. وأشار المطوع إلى أن مساحات الشقق لديهم تصل إلى 213 مترا مربعا، مع وجود ثلاثة أنواع من التصاميم، يستطيع المستفيد اختيار المناسب له من بينها. وأضاف، أن المطورين وضعوا تأمينا شاملا لمدة عام على الشقة التي يتم اختيارها من وقت التسليم، إضافة إلى تأمين المجمع وبقية الخدمات لمدة خمس سنوات، وذلك طبقاً للشروط التي وضعتها وزارة الإسكان. وبين أن من المنتظر أن يتزايد الإقبال على المعرض خلال الأيام المقبلة، حسب المواعيد التي تم تحديدها مسبقا من قبل وزارة الإسكان عبر الرسائل النصية.
من ناحيته، قال أحد المستفيدين لـ”لاقتصادية” أثناء تجوله في المعرض، إنه شاهد نماذج كثيرة تعرضها الشركات، مستدركا “لكني أحتاج إلى بعض الوقت قبل توقيع العقد مع أحد المطورين”.
ويمكن للمستفيد توقيع عقد شقته السكنية مع إحدى الشركات المطورة، على أن يتم التسليم بعد 22 شهرا، وهو الوقت المحدد من قبل وزارة الإسكان.
فيما تتميز المجمعات السكنية المعروضة باحتوائها على الخدمات كافة من مدارس ومراكز صحية وحدائق عامة، علاوة على مواقف سيارات إضافية لبعض المجمعات خلاف الموقف الخاص بالشقة السكنية.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *