ما الذي يمنعك من شراء سيارة!

 

سرقة السيارة

سرقة السيارة

كثيراً يتردد هذا السؤال بأذهاننا لماذا لا أشتري سيارة هل لأن سعرها كبير , لماذا لم تفكر في أن تشتري المستعمل فالسيارة المستعملة تكون سعرها أقل من الجديد ! سوف يكون المبلغ أيضاً كبير L لماذا لم تجرب نظام التقسيط حيث توجد الآن سيارات مستعملة بالتقسيط , ليس هذا هو السبب أو ذلك السبب ! فما الذي يمنعك من شراء سيارة , أقرأ معنا هذا المقال وسوف تعرف الإجابة الحقيقية التي سوف تزيل عنك هذه التساؤلات.

الأسباب التي تجعلك لا تفكر في شراء سيارة و نصائح لتجنبها:

تعتبر أول الأسباب التي تجعلك لا تفكر في شراء سيارة سواء كانت جديدة أو مستعملة وهي كثرة السرقة الموجودة الآن في العالم كله وقد أجريت دراسات في أمريكا في وقتً لاحق وأكتشفوا أن في كل 25 ثانية تحدث حالة سرقة  سيارة سواء كانت سرقة سيارة كاملة أو سرقة جزء من أجزاء السيارة وهذا يدل علي مدي إنتشار هذا النوع من السرقات حيث يلعب عامل الأهمال دوراً رئيسياً في ذلك ويكون دائماً الغرض من هذه السرقة تهريب هذه السيارات للخارج حيث الربح الوفير والسريع من ذلك.

أما في العالم العربي تكون معظم سرقات السيارات لإتمام سرقات أخري بمعني آخر عندما تَسرق السيارة يتم بها إجراء عمليات كثيرة مثل إستخدامها في التهريب أو سرقة المارة وهكذا من إستخدامات السيارة المسروقة.

من عوامل الإهمال أيضاً التي تجعل السيارة تتعرض للسرقة أن تصفٌها في الشارع وليس في جراج خاص فهذه من الأسباب أيضاُ التي ممكن أن تتعرض لها سيارتك للسرقة فطرق السرقة كثيرة فيجب علي الأقل أن تجعل سيارتك في مأمن من هذه السرقات أما إذا كان لا يوجد جراج خاص قريب منك فيجب أن تحصنها السيارة بنظم الأمان التي تحدثنا عنها من قبل ولا تصفها بعيد عن البيت أو العمل حتي تسمع صوت الإنذار  فكلما كانت السيارة قريبة من المكان الذي تقطن بيه أو الذي تؤدي به عملك فكلما كان هذا يعطيك شعور بالإطمئنان أو علي الأقل سوف تسارع إلي سيارتك عندما تسمع صوت الإنذار لتعرف ماذا حصل لسيارتك.

يوجد سبب أخر لسرقة السيارة وهي عندما يترك بعض الأشخاص سياراتهم في وضع التشغيل لشراء شئً صغير من أي ماركت يوجد علي الطريق وهذا يكون لأسباب صغيرة ومنها عدم التركيز عند الخروج من السيارة وترك باب السيارة مفتوح أو يكون يجري إتصالً ما مع أحد خارج السيارة وينسي أن يغلق الباب هذا من الممكن أن يعرض سيارته للسرقة.

أيضاً أن تنسي إغلاق زجاج السيارة بكامل فهذا يعرض السيارة للسرقة فيوجد بعض اللصوص المتخصصون في سرقة السيارة كلها عبر الزجاج فتأكد من ذلك جيداً ولا تترك جزء من الزجاج مفتوح.

يوجد شئً هام يجب أن لا تنساه هو إذا تعطلت سياراتك لأي سبب من الأسباب فلا تعطيها لأحد لا تعرفة لكي يجري لها الصيانة اللازمة فربما يصنع نسخة من مفتاح السيارة ويقوم بسرقتها فيما بعد , فيجب أن تجري الإصلاحات الزمة لها عن الوكيل التجاري أو عند شخص أن تعرفه جيداً فيجب أن تتذكر ذلك.

وهناك فئة أخري لا تريد شراء السيارة بسبب الوقود والأزمات التي أحياناً تتعرض لها بعض الدول مثل مصر فهذه الفئة لا تفكر بالشراء لهذا النوع من المشكلات سواء كانت تتعلق بتوافر الوقود أو للإرتفاع سعره الدائم و ننصح من سوف يشتري سيارة أن يبعد عن إستخدام الوقود  و يحول سيارته إلي سيارة تعمل بالغاز الطبيعي فالغاز الطبيعي له من الفوائد التي تجعلك تستغني عن الوقود في تشغيل سياراتك و لا تكون هنالك مشكلة من شراء السيارة.

والنسبة الأكثر في العالم العربي التي لا تريد شراء سيارة بسبب الحالة الإقتصادية في كثير من الدول حيث أن السيارات الآن قد إرتفع ثمنها كثيراً وهذا أدي إلي غض النظر عن الشراء في الوقت الحالي وإتجاه البعض الآخر بالشراء بنظام التقسيط وتعاني بعض الصناعات العالمية بسبب هذه الحالة التي أغلقت الكثير من المصانع في بعض الدول.

أما إذا كنت من الفئة التي لا تريد شراء سيارة لأنهم لا يحبون قيادة السيارات فهذه وجهة نظر كلنا نحترمها في هذه الفئة وهذه الفئة موجودة بكثرة لا يحبون قيادة السيارات لكثير من الأسباب ترجع لهم.

نصائح هامة:

يفضل عند شرائك سيارة سواء كانت جديدة أو مستعملة أن تستخدم إجراءات الأمان مثل تركيب نظام الإنذار أو نظام التتبع أو الأنظمة الحديثة التي تكون مرتبطة بمفتاح تشغيل السيارة (الريموت) التي تجعلك بضغطة واحدة أن تجعل السيارة تقف في مكانها لا تتحرك.

يعتبر تركيب نظام حماية للسيارة من الداخل (قفل الأمان) من الأمور التي تجعل السارق عندما يري هذه الأشياء يتراجع عن سرقة السيارة وذلك لصعوبة نزع هذه الأشياء ويعمل ذلك بربط عجلة القيادة بدواسة الفرامل أو البنزين أو بربط عجلة القيادة من الأطراف لتجعلها لا تتحرك فكل هذا يجعلك في مأمن من السرقة وأعلم شئ أن كل يوم تظهر وسيلة جديدة لحماية السيارة لتجعل سيارتك في أمان من الصوص.

لا تترك شيئاً ثميناً داخل السيارة من شأنه أن يجعل أحداَ ما يحول أن يسرق السيارة , أو لا تترك أي شئً يجعل من يراه يعتقد أنه شئ بالغ الأهمية فعلي سبيل المثال حقيبة العمل الخاصة بك والتي تضع فيها بعض الأوراق ممن الممكن أن يراها أخرون بأنها تحتوي علي مال أو أي شئ غالي وثمين.

يوجد بعض الأشخاص الذين يضعون جوال صغير داخل السيارة في مكان لا يعلمه أحد فهذا يساعد علي تتبع السيارة إذا سرقت فهذه نصيحة مني لكل من يقرأ هذه الموضوع أن يشتري جوال صغير سواء كان جديد أو مستعمل وأن يضعه في السيارة في مكان لا يعلمه إلا هو فبهذا سوف يعرف مكان السيارة إذا مان سرقت.

توجد أيضاً وسيلة حماية تجعلك في مأمن من خطر السرقة هو (قفل الأمان للإطار) وهذا يركب لأحد إطارات السيارة ويجعلها لا تتحرك من مكانها إلا برفع السيارة كلها وهذا الأمر يعتبر صعب جداً علي اللصوص لكي يسرقوا السيارة فلا تترد في هذه الشي عند الحاجة له.

أن تترك أوراق السيارة بداخلها يعتبر هذا من الأمور الخاطئة جداً وتجعل السارق يتجول بالسيارة بدون الخوف من الشرطة عند بعض الأماكن التي لابد أن تبرز رخصة السيارة فلا يفضل أن تضع الأوراق الخاصة بالسيارة بداخلها حتي يَسهل ذلك من عملية البحث والقبض علي السارق.

عند تركيب جهاز التتبع الgps بداخل السيارة لا تجعل فني السيارات (الكهربائي) هو من يقوم بهذا , أجعل أي من الوكالات المتخصصة في ذلك المجال أن يركب لك هذا الجهاز حتي تضمن أن الجهاز يعمل بطريقة صحيحة.

يجب أن ترفع حساسية نظام الإنذار لأعلي درجة حتي يصدر الصوت عند أي تحرك بجانب السيارة فهذا سوف يجعل جميع من حولك من الجيران أن يسارع ويري ماذا يحدث لسيارتك.

من الأمور الهامة التي تجعلك في غني عن سرقة سيارتك أن لا تقف لأي أحد علي الطرق السريعة  أو الطرق التي تقل بها المارة , فكل يوم نسمع قصة جديدة عن سرقة السيارة علي الطريق بسبب أن يوجد طفل يبكي أو إمراة يظهر عليها التعب أو الإصابة بجانب الطريق فكل هذا يجعل من سرقة سيارتك شئً سهل ويعرضك للمخاطر.

 

في النهاية هذه وجهة نظري والتي أشاهدها الأن في المجتمع سواء كان عربي أو أجنبي ولكن الحقيقة المؤكده أن البعص منا لا يشتري سيارة لسبب من هذه الأسباب الكثيرة ولكن إذا قرأت أكثر عن أنظمة الأمان الحديثة التي تظهر كل يوم فهذا سوف يجعلك تشعر بالأمان عند شراء السيارة , وإذا كانت لك وجهة نظر أخري حول هذه الموضوع أو لأي نقطة من نقاطه فيسعدنا أن تشاركنا ذلك.

 

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *