لجان إزالة التعديات تعد قائمة بأسماء هوامير عقارات تورطوا في الاعتداء على أراض حكومية

9d4183e8-ccf5-4e35-bb03-9f3446787d97

أعدت لجان إزالة التعديات ببلدية طيبة الفرعية التابعة لأمانة جدة، قائمة بأسماء هوامير عقارات، بينهم وافدون بعضهم مخالف لأنظمة الإقامة، تورطوا في الاعتداء على أراض حكومية مساحتها مليون متر مربع في مواقع حيوية شمال المحافظة.
وكشفت مصادر مطلعة لـ”الوطن”، أن المتعدين بينهم هوامير عقارات سبق أن سجلت ضدهم ملاحظات بيع أراض لا يملكونها على المواطنين في مواقع أخرى، وأنهم مارسوا التعدي على هذه الأراضي عبر تسويرها بعقوم ترابية وبناء نحو 43 حوشا عشوائيا داخلها تمهيدا للبدء في تسويقها، ومن ثم الفرار من الموقع.
وذكرت أن المتورطين استعانوا بعمالة مخالفة لحراسة الموقع، وإنشاء الأحواش والعقوم الترابية وتسويق الأراضي للبيع.
وبينت المصادر أنه ستتم إحالة أسماء المتورطين والمشتبه بتورطهم إلى جهات الضبط والتحقيق.
إلى ذلك، أعلنت أمانة محافظة جدة أمس إحباط تعديات على أراض حكومية تتجاوز مساحتها مليون متر مربع، تقع في مواقع حيوية ضمن نطاق بلدية طيبة الفرعية، مشددة على أنها مستمرة في التصدي للتعديات، إنفاذا لتوجيه أمين جدة الدكتور هاني أبوراس بهدف حماية الأراضي الحكومية من التعديات وحفاظا على حقوق المواطنين.
من جهته، أوضح رئيس بلدية طيبة الفرعية المهندس بدر المحمدي، أن الأرض التي تم إحباط الاعتداء عليها كانت محاطة بعقوم ترابية بطريقة عشوائية من دون تراخيص نظامية. وأضاف أن المخطط العشوائي حمل اسم “مخطط الأثير”، مشيرا إلى أنه عبارة عن بتر خرسانية وأسلاك شائكة وأحواش عشوائية بلغ عددها نحو 43، وهي حديثة الإنشاء، وأنه تمت إزالة كامل ما في الموقع.
وأكدت أمانة جدة أنها سبق أن أزالت تعديات على مساحات بلغت نحو 9 ملايين متر مربع، طالت أراضي حكومية في مناطق مختلفة من المحافظة خلال الأشهر الأخيرة، ضمن نطاق بلديات بريمان وأم السلم وذهبان وثول والجنوب، بمشاركة شرطة البلدية، محذرة المواطنين من الشراء في المخططات العشوائية، حفاظا على حقوقهم وتجنبا لنشوء عشوائيات جديدة، إضافة إلى ضرورة التأكد من نظامية الأوراق الثبوتية لأي مخطط قبل الشراء.
ودعت أمانة جدة المواطنين إلى التبليغ عن أي مخالفات بلدية عبر التواصل مع قنوات الأمانة الرسمية، بينها هاتف عمليات الأمانة على الرقم 940، والمستكشف الجغرافي، وتطبيقات الأمانة على الأجهزة الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *