قصة نجاح بائع الثقاب الذي تحول إلى ملياردير – ايكيا

قصة نجاح اليوم من اروع القصص التي يمكن ان تقرأها وتتعلم منها عشرات الدروس لتطبقها على حياتك العملية سنتحدث اليوم قصة نجاح بائع الثقاب الذي اصبح ملياردير

انه انغفار كامبراد مؤسس ورئيس مجلس ادارة شركة ايكيا ( IKEA )  اكبر واعظم مؤسسة للأثاث في العالم و التي يوجد لديها اكثر من 2000 موزع في 67 دولة و 136 فرعا في 28 دولة والتي يعمل لديها اكثر من 33400  عامل  حول العالم والذي  صنف عام 2008 من قبل قائمة فوربس كسابع أغنى رجل في العالم بثروة قدرها 31 مليار، وفي الوقت الحالي مصنف كأغني شخص في اوروبا ورابع أغنى شخص في العالم.

كرسي-ايكيا

بدأت حياة انغفار كامبراد الذي ولد عام 1926 لأسرة ألمانية في جنوب السويد ونشأ في مزرعة تدعى elmtaryd  الواقعة في قرية Agunnaryd

بدأ كامبراد حياته  في بيع اعواد الثقاب في منطقته لجيرانه على دراجته في اول الامر ثم الى الاحياء القريبة من قريته ومع مرور الايام بدأ ينجح في عمله بجهده وكده فزادت تجارته واخذ يشتري كميات اكبر من اعواد الثقاب بأسعار بخسه ويبيعها بأسعار جيده مما كان ينتج عنه هامش من الربح الجيد له

ثم توسع بعد ذلك في تجارته وادخل اليها تجارة زينة اشجار عيد الميلاد والاسماك ثم الالاقلام الحبر والجاف والرصاص

انفغار-مؤسس-ايكيا
انغفار كامبراد مع اخوه

حينما بلغ كامبراد عامه السابع عشر من عمره وبسبب تفوقه في دراسته اعطاه والده مكافأة مبلغ من المال الذي ساعده مع ما ادخره من عمله على فتح مؤسسة صغيرة لمتابعة تجارته من خلالها اطلق عليها اسم IKEA  والتي تشير الى الاحرف الاولى من اسمه واسم قريته على النحو التالي

Ingvar – Kamprad – Elmtary – Agunnaryd

استمرت تجاره كامبراد داخل قريته فترة من الزمن الى ان شاء القدر ان يخرج من قريته ليشاهد مدينة النور والجمال باريس بدعوة من شركة الاقلام الحبر التي يتعامل معها في تجارته لتكون هذه اول رحله له خارج السويد والتي غيرت من نظرته للعالم مما انعكس بعد ذلك على تجارته وكانت من اساب توسعاته في عمله وتحقيق مزيد من النجاح

 

ايكيا
ايكيا

في عام 1950 ادخل كامبراد  المفروشات والاثاث إلى تجارته وكان يصنع الاثاث من خلال المصنعين المحليين في الغابات القريبة من منزله وكان الاقبال على الاثاث والمفروشات من قبل عملاءه جيدا جدا مما ادى الى التركيز على بيع الاثاث والمفروشات دون غيرها وبذلك بدأت تتشكل معالم شركة ايكيا التي نعرفها اليوم والتي كانت ومازالت شعارها حياة عصرية عبر أثاث منزلي مميز‘

في عام 1951 صدر اول كتالوج لايكيا وفي عام 1952 طرحت ايكيا مفروشات قليلة الثمن من خلال معرض سانت اريك في ستوكهولم

في عام 1953 تم افتتاح اول معرض لايكيا في المهولت في السويد

ثم توالت توسعات ونجاحات مؤسسة ايكيا للاثاث والمفروشات مع التطوير الدائم والتجديد في التصميمات والاشكال والذي اعتمد فيها على الذوق السويدي بتصمميات مميزة مختلفة مما اسهم في تفرد ايكيا واختلافها عن نظائرها من الشركات الاخرى التي تعمل في نفس المجال فسر نجاح ايكيا هو التمييز والاختلاف

ومن اهم نجاحات كامبراد في عام 1955 بدأ بتصنيع الاثاث والمفروشات بعدما كان يعتمد على المصنعين المحليين مما اتاح فرص اكبر لعمال اكثر في الشركة واضاف طابع خاص واكثر تميزا وخصوصيه على انتاج الشركة

 

انغفار كامبراد من داخل ايكيا
انغفار كامبراد من داخل ايكيا

رسالة ايكيا

كانت ولا زالت الرسالة الرئيسية كامبراد هي  إيكيا  وجدت  لتجعل كل يوم أفضل من سابقه ولأكبر عدد من الناس‘

والذي عمل طيلة حياته على تحقيق هذه الرسالة

من اهم المميزات التي ميزت شركة ايكيا عن مثيلاتها ان ايكيا سمحت لعملائها بتجميع المفروشات والاثاث بنفسه فكان يبيع القطع مفككه في علب وعلى العميل ان يقوم بتجميع كل القطع مع بعض لينتج الشكل النهائي للاثاث وذلك بابتباع بعض التعليمات السهلة في التركيب كقطع البازل وهذه  الفكرة مستوحاة من حياة السويديين في الاعتماد على انفسهم في كل شيء فأضاف ميزة تنافسيه لايكيا عن غيرها فالكل كان يحبذ فكرة تجميع اثاث منزله بنفسه وتركيب القطع

ومن نجاح الى اخر في عامم 1956 بدأت يكيا ببيع قطع المفروشات الغير مجمعة ومع تزايد البيع والنجاح بهذا الشكل اضيف اول مطعم لمتجر المهولت لخدمة العملاء الذين يأتون من منطق بعيدة لايكيا والشراء منها فأصبحت ايكيا تقدم للعميل تجربة شراء ممتعة

ومع توالي نجاحات ايكيا ومؤسسها العظيم كامبراد كانت النقلة الاخرى لايكيا في عام 1963 بافتتاح متجر ثاني لايكيا في اوسلو بالنرويج والذي حقق نقله نوعيه جعل من مجلة الت اي هيميت ومعناها بالسويدي كل شيء لمنزلك الذي اجرت اختبارات للجوده حصلت ايكيا في هذه الاختبارات على اعلى نسبة للجوده وللنوعية وارخص الاسعار في نفس الوقت مما اضاف شهرة اكبر على ايكيا وانتشار

 

مؤسس ايكيا امام متجر السويد

مؤسس ايكيا امام متجر السويد

ايكيا تتجه للعالمية

في عام 1973  افتتح انغفار كامبراد أول متجر لـ إيكيا في – سبرايتنباخ –  ، سويسرا،  بعد ذلك كانت سياسه انغفار افتتاح متجر ضخم عالمي كل عام تقريبا ففي العام 1974 تم افتتاح أول متجر لإيكيا في ميونيخ في ألمانيا وبعد سنة افتتح أول متجر لإيكيا في استراليا ، وفي العام 1976 في كندا ، و 1977 في النمسا، و 1978 في سنغافورة ، و 1979 في هولندا ، و 1980 في جزر الكناري ، و 1981 في فرنسا وأيسلندا ، و 1983 في المملكة العربية السعودية و 1984 في بلجيكا والكويت . وفي العام 1985 كان أول متجر في الولايات المتحدة الأمريكية تبعه العام 1987 في بريطانيا وهونغ كونغ، والعام 1989 في إيطاليا والعام 1990 في المجر وفي بولندا.

في العام 1991 تم افتتاح أول فرع لإيكيا في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية التشيك ، وبعد سنة افتتاح متجرين في مالوركا وسلوفاكيا. وفي العام 1994 تم افتتاح أول متجر في تايوان .و في العام 1996 فتحت إيكيا 3 متاجر دفعة واحدة  في فنلندا ، ماليزيا ، وإسبانيا.

راهن الكثيرون على فشل ايكيا في الاسواق الكبرى مثل ايطاليا واوربا الشرقية والولايات المتحده ولكن كامبراد كان يعمل باصرار وجد وفكر مميز ومختلف مما اعطاه دعائم النجاح والثبات عليه فأهم من النجاح هو الثبات على معدل النجاح وعدم النزول عنه وهذا ما حققه كامبراد

تعتبر شركة إنتر إيكيا القابضة هي المالكة لحقوق توزيع امتياز  شركات إيكيا , التي تدار بشكل مستقل كل على حدة. ويعمل لديها ويرأس مجلس ادارتها انغفار كامبراد والذي استقال  عن رئاسة مجلس الادارة عام 2013 بعدما اتم عامه 83  وتم تنصيب ابنه الاصغر  ماتياس كامبراد رئيسا للشركة القابضة

يقول اينغفار كامبراد بعد تنحيه عن ادارة الشركة القابضة رى أن هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لي لمغادرة مجلس إدارة مجموعة انتر ايكيا. وقد قمنا قبل سنوات بتمكين اجيال جديدة . “ماتياس وأخويه الأكبر سنا، الذين لديهم أيضا أدوار قيادية في ايكيا، وهم يعملون وفق الرؤية الشاملة للمؤسسة لتحقيق الاستراتيجية طويلة الأجل.

وتستمر نجاحات ايكيا والتي كانت اخرها افتتاح فرع مصر في 2013

انغفار كامبراد مؤسس ايكيا

انغفار كامبراد مؤسس ايكيا

ماذا نتعلم من اسطورة اينغفار كامبراد

نتعلم منه الاصرار والعزيمة فمهما كنت صغيرا فبإصررك وارادتك ستصل الى هدفك الذي حددته من قبل وباستخدام اقل الامكانيات المتاحة لديك ولكن اليوم اصبحت الدنيا اكثر سهولة ويسر من ايام كامبراد فالان يمكنك استخدام التكنولوجيا الحديثة في انشاء مشروعك الخاص ويمكنك ان تبدأ من الصفر ككامبراد فببعض المنتجات البسيطة التي قد تنفع اخرين يمكنك ان تبيعها من خلال مواقع الانترنت الاعلانيه مثل موقع بيزات الذي يمكن ان تبيع من خلاله اي شيء لأي شخص في العالم فالوضع الان افضل بكثير ومهيأ بشكل اكبر من ايام كامبراد كل ما عليك هو ان تضع اعلان لمنتجاتك بشكل مجاني وسهل وسريع على موقع بيزات فتجد من يشتريه لتربح وتجني الاموال

كذلك يمكنك تسويق وبيع منتجاتك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، تويتر ، جوجل بلس فكلها ادوات رائعة يمكنك ان تستخدمها لأغراض التجارة والتواصل مع عملاءك حول العالم فميزة الانترنت انك تستطيع ان تبيع اي شيء لأي شخص في اي مكان حول العالم بدون تكاليف او تعب او جهد اللهم فقط تعبك في متابعة اعمالك اونلاين فالتجارة الان اصبحت اسهل بكثير من ذي قبل وكما سبق ان ذكرنا في موضوع سابق 6استيراتيجيات للتسويق الالكتروني للاعمال الصغيرة فهناك العديد من الادوات التي يمكنك من خلالها تكوين اسطورة كأسطورة ايكيا وصاحبها الملياردير ايفغار كامبراد

فالنجاح اصبح الان متاح بشكل اكبر ولكن لمن يملك الرؤية والهدف والادوات والذكاء والتمييز فالتميز هو الطريق الاقصر للنجاح  والاصرار والارادة والتصميم على النجاح هم مفتاح الوصول

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *