غلاء أسعار العقارات فى مصر

علي الرغم من ان مصر خرجت من الترتيب في الدول أكثر تصنيفا لغلاء أسعار عقاراتها إلا انها مازالت تعاني إرتفاعا جنونيا فى اسعار العقارات وعلي الرغم من كثرة المعروض والإعلانات الكثيرة التى نراها في التلفاز إلا أن مازلت الأسعار غالية جدا فنحن كل يوم نسمع كثيرا عن مشاريع عقارية كثيرة جدا بل من الممكن أنك تجد يوميا مشروع جديد يتم الإعلان عنه بل وتري شركات تصرف الملايين علي الإعلانات من أجل الترويج لمشاريعها ولكن هذه المشاريع العملاقة وعلي الرغم من إعلان الحومة أنها بصدد عمل مشاريع كثيرة للإسكان المتوسط. ولكن يظل السؤال لماذا مازالت ترتفع أسعار العقارات.

أسباب المشكلة (من وجهة نظر بعض الخبراء).

  • أكد بعض المتخصيين أن هذا الإرتفاع نتيجة الإرتفاع فى سعر الدولا والذي أدي بدوره الي إرتفاع المواد الخام المستخدمة فى العملية البنائية خاصة الأسمنت والحديد المسلح. كما أكد البعض الإرتفاع هذا سوف يظل يزيد اذا استمر ارتفاع سعر الدولار.

  • وتحدث البعض أن سبب إرتفاع سعر العقارات هو غلاء الأراضي التى يتك البناء عليها خاصة إذا كانت تلك الأراضي فى بعض المناطق الراقية فالجميع يتسابق على الإستثمار فى تلك الأماكن خاصة مع إنتشار الكثير من العشوائيات وهروب الكثير من السكان بعدا عن تلك المناطق التي أصبحت تحاصر القاهرة. أما فى محافظات الوجه البحري فيعتبر من أهم أسباب إرتفاع الأسعار هو تقلص الرقعة الزراعية وأصبح جيمع الاراضي تدخل حيز البناء وبالتالي تتحول القرية الي مدينة ويرتفع فيها سعر كل شيء. وهذه مشكلة أخري تواجه المجتمع المصري. وهي تقلص الرعة الزراعية بشكل مخيف حتي أصبحت وانت تسير فب بعض القري بالكاد تجد أراضي مزوعة بمساحة كبيرة.

  • ويرجح البعض أن كثرة المشاريع العقارية المطروحة هي سبب هام جدا من فى الإرتفاع علي الرغم من أن هذا ان من المفروض أن يؤدي الي تقليل الاسعار ولكن هذا لما يحدث بسبب أن معظم تلك الشركات تستهدف فئة معنية من امصريين فيجعلهم يضعون أسعار أقل ما يقال عنها أنها خرافية مما يعود بالسلب علي إرتفاع السعر في بعض المشاريع المتوسطة التى تري الفجوة الكبيرة فى الاسعار فتقرر أن ترتفع الأسعار طمعا في زيادة الربح. كما أن المساكن الأهلية أو التى يمتلكها شخص بعينة وليست شركة يكون قد صرف الكثير من الأموال علي العقار الذي ام بناءه ويريد أن يشعر بسرعة المكسب فيزيد من السعر.

  • يري بعض أن غياب الدور الرقابي علي الأسعار هو الذي أدي الي ذلك خاصة وأنه لا يوجد تحديد لأسعار العقارات فى مصر كما أن المشاريع التي تعلن عنها الحكومة تأخذ الكثير من الوقت في التنفيذ وتكون الشركات الخاصة في نفس الزمن تكون قد انتهت من أكثر مشروع وكل ما تقوم الشركة بمشروع بناجح تقوم برفع سعرها فى المشروع الذي يليه وهكذا.

الحلول المقترحة من الخبراء.

  • تفعيل الدور الرقابي من الدولة للقضاء على تلك الظاهرة والحد من إرتفاع أسعار مواد البناء.

  • محاولة الحد من ظاهرة إنتشار الكثير من المشاريع العقارية والتي يكون الكثير منها وهميا والهدف منها الربح فقط لتجد أن المشروع فى الأخير الواقع غير التصميم المقرح تماما.

  • زيادة المشاريع الحكومية والتي تقدم أسكان خاص بمحدودى الدخل أو إسكان متوسط للقضاء علي تلك الظاهرة مثل مشروع المليون وحدة سكنية الذي حتي الآن لم ينفذ منه الكثير.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *