عروس البحر المتوسط

الإسكندريه او كما يطلق عليها عروس البحر المتوسط ثانى اكبر محافظه بعد القاهرة ،هى الوجهه السياحيه المميزه والمفضله للمصريين والسياح من مختلف الجنسيات على حد سواء،حيث تمتد سواحلها لمسافه تصل إلى حوالى 70 كيلو مترآ ،تتميز عروس البحر المتوسط بإعتدال مناخها وكثرة الأماكن السياحيه الأثريه بها والتى يرجع تاريخ اغلبها للعصر الرومانى بالإضافه إلى شواطئها الرمليه الحاضنه لمياه فيروزيه دافئه،تشعر اثناء زيارتك بالإسكندريه وكأنك تعيش الماضى و الحاضر معآ فى مزجآ فريد ورائع،الماضى بحضارته واصالته ممتزجآ بالحاضر بحداثته وعصريته..لذلك سوف نأخذك فى جولة سياحيه فريده من نوعها لنتعرف على بعض الأماكن السياحيه التى تشتهر بها عروس البحر المتوسط.

دار الأوبرا (مسرح سيد درويش):-

الموسيقى لغة الروح ولأن الموسيقى تهذب الإحساس ،نبدآ جولتنا بمكان ساحر تنطق جدرانه بانغام موسيقيه ،هى دار الأوبرا بالأسكندريه والتى تعرف ايضآ بإسم (مسرح سي درويش)ولمن لا يعرف سيد درويش،هو ذلك الملحن المصرى الشهير ابن الإسكندريه الذى لحن النشيد الوطنى المصرى بلادى بلادى“.

والجدير بالذكر انه فى عام 2000 قد تم إدراج هذا المبنى الساحر على قائمة التراث الوطنى المصرى،والتى بدأت بعدها اعمال الترميم للمبنى لتعيد إليه رونقه وجماله وقد استغرقت تلك العمليه حوالى 7 سنوات من اعمال الترميم ،واصبح بعدها هذا المكان الساحر قادر على إحتضان الوسيقى الرائعة من خلال الحفلات والمهرجانات الموسيقيه الكبرى العربيه والدوليه منها بالإضافه إلى الإجتماعات الثقافيه التى تقام هناك.

المسرح الرومانى :-

هناك بمنطقة كوم الدكه بالإسكندريه يقع هذا المسرح الرومانى الشهير هناك الذى يضم 800 مقعد رخامى وبعض النقوش التى تصور مشجعين المركبات الحربيه،ولم تكن منطقة كوم الدكه منطقه مشهورة بل كانت مجرد حى فقير حتى لحظة اكتشاف هذا المسرح الرومانى فى العام 1959م بفضل فريق تنقيب بولندى الجنسيه وكان الغرض الساسى من التنقيب هو البحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر وتم اكتشاف المسرح صدفه اثناء التنقيب بعدها اصبحت كوم الدكه منطقه معرفه بفضل المسرح الرومانى الشهير هناك.

مسجد المرسى ابو العباس:

بالحديث عن المعالم الدينيه بعروس البحر المتوسط نذكر هذا المسجد ذات الوجهه الصفراء اللون الذى يعد اضخم واشهر مساجد المحافظه ،وبنظره على ناريخه فهو تم تشييده فى العام 1775م تخليدآ لذكرى الشيخ الأندلسى الذى دفن فى نفس المكان،يزين المسجد اربع قباب رائعه ومنارة عاليه وتصميمات من الأرابيسك بالإضافه إلى ارضيه رخام واعمده جراتينيه رائعه..لاتفوت زيارته فهو المسجد الأكثر زياره على ساحل البحر المتوسط،فإنضم إلى قائمة زائريه.

كاتدرائية سان مارك:-

معلم رائع للديانه المسيحيه،هى اقدم كنائس إفريقيا للكنيسه القبطيه الارثوذكسيه،وايضآ مقر بابا الإسكندريه وسائر إفريقيا وبلاد المهجر.صمت المكان وهذا الجمال السريانى المزين بالرموز والفوسيفساء واللوحات الرائعة ينبض بالروحانيه.

كنيس النبى إلياهو:-

فى جولتنا لزيارة المعالم السياحيه الدينيه نصل هنا إلى شارع النبى دانيال حيث يوجد هذا المعلم الأثرى هوالمعبد اليهودى او كنيس النبى إلياهو والذى يرجع تاريخه إلى حوالى 150 عام،بنظرة إلى داخل المعبد نجد بالمعبد غرفه خاصه مغلقه تحتوى على حوالى 30 من الواح التواره التى تم جمعها من المعابد الأخرى بعد اغلاقها،وايضآ يوجد بالمعبد مقاعد تسع لحوالى 200 شخص ومقاعد اخرى خاصة بالسيدات بالدور العلوى.

مكتبة الإسكندريه:-

هى رائعه من روائع عصرها واضخم مكان مخصص للقراءة فى العالم حيث يوجد بها اكثر من 2000 مقعد وتضم حوالى 8 ملايين كتاب ،كما يغطى المبنى بمخطوطات وخطابات بجميع لغات العالم لتعكس تعدد الثقافات ،بنظرة على تاريخ المكتبه فهى كان يطلق عليها سابقآ المكتبه العظمى قام بتشييدها بطليموس الأول واسست على يد الإسكندر الأكبر قبل حوالى 23 قرنآ،وقد قضى على هذه المكتبه تمامآ فى عام 48ق.م بفعل العديد من الحرائق التى لحقت بها ،ثم تم اعادة تشيييد هذا القرص فى عام 2002 تحت اسم مكتبة الإسكندريه، تضم المكتبه داخلها 4 متاحف دائمه مخصصه للمخطوطات والتحف الكتابيه وتاريخ العلم،ولكن اهم ما يميز هذه المكتبه هى البانوراما الحضاريه ..وهى عبارة عن 9 شاشات ضخمه مثبته على شكل شبكه شبه دائريه ذلك كله لخلق شاشه لعرض التراث الثقافى المصرى وتمثيل الحرب التقليديه وبانوراما التاريخ ،كما يستطيع مقدم العرض الرجوع للوراء لإستكشاف حوالى 5000 عام من الماضى من خلال النقر على معالم وعناصر محدده،حقآ لا يجب ان تفوت زيارة هذا الصرح الاكبر للقراءة فى عصره على الإطلاق الذى يشع بالعلم والثقافه .

حقآ ان الإسكندريه هى عروس البحر المتوسط ..بل هى ماسه تزين جبين ساحل البحر المتوسط

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *