عبد المحسن بن حسن القحطاني:شركة ركاز العقارية لا تحرص على الدخول في مشاريع تتحول للمضاربة، والتدوير

189438567282

تعتبر شركة ركاز العقارية من أوائل شركات التطوير العقاري في المملكة؛ ونجحت في ترسيخ مفهوم التطوير العقاري من خلال مشروعات متميزة، لا تزال حتى اليوم علامة فارقة في مشهد الاستثمار في كبرى مدن المملكة.
يقول عبدالمحسن بن حسن القحطاني نائب رئيس مجلس إدارة شركة ركاز في حوار خاص ل»الرياض»: «في الحقيقة إذا لم يكن المشروع الذي تقوم الشركة بتطوير إضافة حقيقة إلى السوق العقاري، فإن الشركة لا تحرص على الدخول في مشاريع تتحول للمضاربة، والتدوير، وإذا كنت أتحدث عن محافظة الخبر التي انطلقنا منها في تأسيس شركة ركاز، فإن التوجه العام لدينا، هو خلق مشروع يليق بهذه المحافظة النابضة بكل تميز استثماري، خاصة أنها غدت بوابة المملكة العربية السعودية، لدول الخليج عامة، والبحرين خاصة.. ولاشك أن إشهار جسر الملك حمد؛ ليكون الجسر الثاني الذي يربط البحرين بالمملكة عن طريق الخبر أيضا.. تأكيد لمستقبلها وأهمية العمل على توطين مشاريع نوعية تواكب مستقبل الطلب في قطاعات التجزئة، والإيواء، والمطاعم، والترفيه.. لذلك كله، وقع الاختيار على موقع «داون تاون ركاز» وسط الخبر، وقرب الكورنيش الذي طالما ارتبط بنشاطات سياحية وترفيهية ليس لسكان الخبر والمنطقة الشرقية، بل حتى لسكان العاصمة ومدن المملكة الأخرى.
ويرى عبدالمحسن القحطاني، أن الخبر والمنطقة الشرقية على موعد لهذه الفرصة الاستثمارية عصر يوم الأربعاء المقبل الموافق 13/5/2015، في القاعة الرئيسية في مجمع «سايتك» الواقع على كورنيش الخبر، لافتاً إلى أن اختيار مجمع مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم و التقنية «سايتك» الواقع وسط الخبر، يعكس هوية المشروع التراثية والثقافية والحضارية للخبر، وهو في الحقيقة ما نسعى له على أرض الواقع في مشروع «داون تاون ركاز».
القحطاني كشف عن مزايا مشروع «داون تاون ركاز»، وتأثيره المباشر على مستقبل الحركة الاستثمارية في مدينة الخبر، موضحا أن المشرع سيكون إضافة كبيرة للمنطقة الشرقية عامة، والخبر بصفة خاصة، لما سيوفره من 41 منتجاً استثمارياً تمثل مكونات المشروع الذي يضم مرافق وخدمات داعمة مثل المسجد، والحدائق، لاحتضان مشاريع نوعية تناسب طبيعة الاستثمار في المنطقة، وهنا ملخص الحوار..
* حدثنا عن تأسيس وإنجازات شركة ركاز في القطاع العقاري بالمملكة؟
– تعتبر شركة ركاز العقارية من كبرى شركات التطوير العقاري في المملكة وأقدمها، تأسست عام 1997م، ومنذ تأسيس شركة ركاز عملت الشركة على تطوير العديد من المشاريع العقارية الاستثمارية والسكنية والمخططات في مناطق عدة من المملكة، وخلال فترة وجيزة احتلت شركة ركاز موقعاً فريداً ومتميزاً على مستوى المنطقة، من خلال إنجاز مشاريع عمرانية وعقارية تتعدى مساحاتها الإجمالية خمسة عشر مليون متر مربع وباستثمارات مالية تفوق سبعة مليارات ريال، كما تنوعت نشاطات الشركة لتشمل تصاميم المخططات السكنية والمناطق الصناعية والمستودعات والمنتجعات السياحية البحرية، في المنطقة الشرقية، وبعض المدن الكبرى في المملكة.
* انطلقت شركة ركاز من مدينة الخبر.. التي تحتضن اليوم مشروع “داون تاون ركاز”.. لماذا الخبر تحديداً؟
– في الوقت الذي بدأت شركة ركاز نشاطها، كان السوق العقاري لا يزال سوقاً بكراً يحتاج إلى شركات التطوير تتبنى أفكاراً جديدة، ومبتكرة.. نعم الخبر التي كانت نقطة الانطلاق لمشاريعنا في قطاع التطوير.. لقد أدركنا حاجة مدينة الخبر إلى مشروعات نوعية في قطاع الاستثمار العقاري، تناسب طبيعتها الاستثمارية والتجارية والترفيهية، وبناءً على نتائج هذه الدراسة، قررنا في الشركة دعم وتطوير وسط الخبر من خلال تطوير مشروع «داون تاون ركاز»، الذي حرصنا أن تكون هويته تعكس أصالة المنطقة الشرقية، وطبيعتها، وهو ذات الامتداد الذي جعلنا نختار مجمع مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية (سايتك) الواقع وسط الخبر، وقرب مركز المدينة، ليكون موقع المزاد على المشروع، وجاء اختيارنا ل”سايتك” ليكون إشارة واضحة على حرصنا في أن يكون تطوير وسط الخبر يعكس الرؤية التراثية والثقافية والحضارية للخبر، وهو في الحقيقة ما نسعى له على أرض الواقع في مشروع “داون تاون ركاز” الذي يضم 41 قطعة أرض استثمارية، من خلال توطين مشاريع ذات بعد استثماري تأخذ بتراث المنطقة وتعكس واقعه الجميل والمميز. وقد تحدد المزاد الأربعاء المقبل 13 مايو (24 رجب 1436ه) في القاعة الرئيسية لمجمع “سايتك”.
*.. وما هي آخر استعدادات الشركة لطرح مزاد مشروع «داون تاون ركاز»؟
– كما قلت لك، يوم الأربعاء المقبل بإذن الله، سيكون موعد المزاد، وذلك بعد إتمام تنفيذ أعمال البنية التحتية له وفق أعلى المواصفات والمقاييس، مثل مد أنابيب الصرف الصحي في كل أجزاء المشروع بطول 1900 متر طولي، إلى جانب مد أنابيب المياه التي يصل طولها إلى 1350 متراً طولياً، ووضع طبقة طينية بسمك 10 سم، كأساس للطرق على مساحة تبلغ 28.133 متراً مربعاً، إلى جانب وضع طبقة أساس من الحجر الجيري متدرج السماكة بسمك 20 سم، على مساحة 28.133 متراً مربعاً، ويعلو هذه الطبقات طبقة من الإسفلت بسماكة 7 سم، على مساحة 19.734 مترا مربعا. كما انتهينا من أعمال مد أنابيب تصريف مياه الأمطار في المشروع، هذا كل يعكس حرصنا في شركة ركاز على تنفيذ بنية تحتية تليق بهذا المشروع، الذي سيكون واجهة الخبر التجارية، والحاضنة لمشاريع الاستثمار وأبراج متعددة الارتفاع في القطاعين التجاري والسكني، وخدمات الترفيه.
* وماذ عن هذه الميزات الاستثمارية التي تتحدث عنها في مشروع «داون تاون ركاز» ومميزاته التي يتفرد بها عن غيره من المشاريع الاستثمارية؟
– لاشك أن موقع المشروع، يعتبر تميزاً خاصاً، حيث إن المشروع يقع وسط مدينة الخبر، ويتميز بقربه من جميع المواقع التجارية والسياحية مثل الكورنيش، بالإضافة إلى وقوعه على أهم الطرق في مدينة الخبر، على تقاطع طريق الملك فيصل بن عبدالعزيز وطريق الأمير فيصل بن فهد (شارع البيبسي)، وتبلغ مساحته الإجمالية 106.914 آلاف م٢، وتتوفر فيها كافة الخدمات، مثل؛ الكهرباء، والصرف الصحي، والهاتف، والمياه وحديقة عامة، ومسجد.
وتراهن شركة ركاز على جدوى الاستثمار في “داون تاون ركاز” كمشروع استثماري، ليس لأنه يتوسط مدينة الخبر، التي تضم كافة المرافق والخدمات، بل بسبب اكتمال شبكات الطرق الداخلية والمركزية المؤدية إلى وسط المدينة وخارجها، يضاف إلى ذلك، حجم الكثافة السكانية الكبيرة لمنطقة وسط الخبر، والتي ظلت بعيدة عن الاهتمام من قبل المستثمرين، تؤكد تزايد الطلب على منتجات استثمارية نوعية مثل الفنادق من فئة أربع نجوم، والمطاعم الراقية، والمقاهي ذات الأسماء العالمية، وسوف يوفر المشروع الأراضي المناسبة لإقامة مثل هذه المشاريع في المدينة.
* وما هي الإضافة التي سوف يوجدها مشروع “داون تاون ركاز” لمدينة الخبر؟
– منذ القديم كانت الخبر قبلة التجارة في المنطقة الشرقية، ولازالت حتى اليوم تعتبر مدينة استثمارية وتجارية من الطراز الأول، وتحتوي على مكاتب إدارية لكبرى الشركات، كما أنها تضم مشاريع استثمارية عملاقة بمليارات الريالات، وقد أثبتت دراسات ميدانية قامت بها شركة ركاز العقارية، حاجة الخبر إلى المزيد من المشاريع السياحية والترفيهية وغيرها من المجالات، وأثبتت أيضا أن الطلب على مخططات الأراضي النوعية الصالحة لإقامة مثل هذه المشاريع في تزايد مستمر، لذا توجهت الشركة إلى مدينة الخبر، وعملت على مشروع «داون تاون ركاز»، الذي أتوقع أن يكون إضافة مهمة للخبر، ويحفز المستثمرين الراغبين في التأسيس الجيد لمشروعاتهم، سواء كانت سياحية أو ترفيهية أو عقارية. وحتى هذه اللحظة، نجح مشروع “داون تاون ركاز” في الارتقاء بوسط مدينة الخبر، ولفت الأنظار إليها، من قبل شركات استثمارية كبرى، ورجال أعمال، يدركون جيداً أن هذه المنطقة تصلح أن تحتضن مشروعات استثمارية ناجحة، ترفع من قيمة المشروعات السياحية وقطاع الايواء والترفيه في المنطقة.
* منذ بدء حملة التسويق لمشروع «داون تاون ركاز».. كيف تقرأ تفاعل الوسط التجاري مع هذا الحدث الاقتصادي؟
– في الحقيقة أن التفاعل والاهتمام كبير، يتجاوز حدود الخبر إلى عدد من الراغبين في الاستثمار من مدن المملكة، خاصة أن المشروع يتميز بتنوع الارتفاعات، وبالتالي اعطاء خيارات متنوعة للمستثمرين.
ويمكن أن أجزم بأن هذا الاهتمام يعكس بصورة إيجابية ما نطمح له في شركة ركاز، من توطين مشاريع نوعية تخدم التوجه الاقتصادي والطلب الاستثماري، واتضح هذا الأمر أكثر بعد أن رصدنا توجه العديد من الشركات الكبيرة، لاختيار أماكن مجاورة لمشروع «داون تاون ركاز» لإقامة مشروعاتها عليها، وهذا يدل على أن تلك الشركات أدركت أن مشاريعها ستلاقي النجاح إذا أقيمت بالقرب من مشاريع ناجحة، مثل مشروعنا، وعلى سبيل المثال، فقد أعلنت احدى المجموعات الطبية الكبرى في المملكة عن وضع الأساس لأكبر مستشفى خاص وسط الخبر، بالقرب من مشروع “داون تاون ركاز”، يضاف إلى ذلك أن طرح مشروع «داون تاون ركاز» يأتي في وقت ينتظر فيه الوسط الاستثماري من أفراد وشركات طرح هذا المزاد، الذي يوفر منتجات عقارية نوعية، لا يوفره غيره من المزادات الأخرى.
* لماذا حرصتم على إظهار هوية مختلفة لمشروع «داون تاون ركاز» في المنطقة الشرقية؟
– جميع مدن العالم المتحضر، تحرص على أن يكون وسط المدينة مركزا اقتصاديا، وترفيهيا، والأهم أن يعكس وسط المدينة، قيمة المدينة ذاتها وأصالتها وقيمها.. وبالتالي فإن «داون تاون ركاز» يجب أن يعكس ذات التوجه، وهو الحرص على الحافظ على هوية المنطقة الشرقية التي ارتبطت بالبحر، والتجارة فيه. والمنطقة الشرقية بحكم موقعها الاستراتيجي في أحضان الخليج العربي، وتوسطها دول الخليج العربية، فهي تعد بوابة سياحية ومحطة مهمة للمسافرين بين هذه الدول، وفرضت الطبيعة الاستثمارية في المنطقة الشرقية، على رجال الأعمال فيها أن تكون مشاريعهم نوعية، لا تخلو من الإبداع والابتكار لضمان استمرارها وتحقيق أهدافها الربحية، وقد راعينا هذه الحقائق أثناء إدارة وتنفيذ مشروع «داون تاون ركاز»، الذي أتوقع له أن يساهم في جعل الشرقية حاضنة متميزة لصروح النهضة الاقتصادية والحضارية، ويمكن القول إن المنطقة حققت الكثير من طموحاتها وخططها التنموية، وتواصل لتحقيق ما تبقى من آمال وتطلعات.
«ركاز» 18 عاماً من تطوير مشروعات نوعية استثمارية
منذ تأسيس شركة ركاز العقارية المتخصصة في التطوير العقاري عام 1997م ومقرها الرئيس الخبر، وهي تخلق منتجات استثمارية وعقارية، عنوانها المشترك التنمية الاستدامة، والإبداع.. يكفي أن المشروعات التي طورتها لا تزال حتى اليوم، معيار التطوير العقاري المميز، مثل مشاريع سيتي فنار في الخبر، وجزر أمواج التي تحولت إلى مدينة سكنية راقية، وشاطئ تالا، ومخططات: المراسي، وروضة الخالدية، وقصور الفرسان، والرحاب، وجوهر الهدا، وجوهرة العزيزية.. وتطور حالياً مع عدد من الشركاء مخطط القناديل بمكة المكرمة، حتى وصلت إلى قمة مشروعات التطوير العقاري “دون تاون ركاز” وسط الخبر الذي يجمع خبرة شركة ركاز في قطاع التطوير العقاري، ليكون قبلة الاستثمار العقاري في قلب الخبر النابض بالحراك الاقتصادي وهو وسط الخبر.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *