شركة “تطوير الإسكان” تحصل على جائزة أرقى وأفخم الوحدات السكنية على مستوى الشرق الأوسط لعام 2015م

نالت شركة “تطوير الإسكان” جائزة أرقى وأفخم الوحدات السكنية على مستوى الشرق الأوسط لعام 2015م، التي تمنحها Luxury life style awards لأفضل المنتجات في مجالات عدة منها التطوير العقاري السكني، وقام باستلام الجائزة، نيابة عن الشركة مديرها العام د.مسفر بن ظافر القحطاني، الذي أعتبر هذه الجائزة “تتويجاً عالمياً لجهود كل العاملين في “تطوير الإسكان”، من أجل إنجاز مشاريع عقارية عملاقة مثل مشروع كناري الرائد الذي حصل على هذه الجائزة ومشروع كناري الخزامى والذي يعتبر من أفخم وأرقى المجمعات السكنية المغلقة ويجمع بين جميع احتياجات الملاك وهذه المشاريع تكون بمواصفات ومعايير نموذجية، تساهم في حل أزمة السكن من جانب، وتكون إضافة حقيقية لقطاع العقار من جانب آخر”، مضيفاً أن “الجائزة ستكون حافزاً للجميع في الشركة على مواصلة هذه الجهود خلال الفترة المقبلة، من أجل المحافظة على المستوى الذي وصلنا إليه وتعزيز الطموح والآمال والتطلعات للوصول إلى مستويات أرقى في المستقبل، من أجل النهوض أكثر بالشركة ومشاريعها العقارية، والمساعدة في إيجاد سوق عقاري نموذجي في منتجاته ومشاريعه”.
وتابع القحطاني: استطاعت شركة “تطوير الإسكان” أن تنال ثقة عملائها بمصداقية عالية في التعامل والاتفاقات والعهود، كما استطاعت تجسيد الأحلام والرؤى، وتحويله إلى واقع أجمل من التصورات، بفضل مواكبتها الاتجاهات الحديثة في العمارة، وتكييفها في إطار البيئة السعودية، التي لها خصوصيتها مناخاً، وتراثاً، وذوقاً عاماً.
وأبان القحطاني أن “انطلاقة “تطوير الإسكان” جاءت من قراءة متعمقة لواقع القطاع السكني في المملكة، التي تبين ازدياد النمو السكاني في المملكة، والإقبال المتزايد على المشروعات السكنية، مما أكد جدوى وجود شركة تستطيع الإسهام في هذا القطاع، وفق معايير جودة عالية، ومواصفات جمالية تمثل قيمة مضافة للمجتمع”، مشيراً إلى أن “مشروعات الشركة تقوم على أسس راسخة من الدراسات الوافية لإنشاء مجمعات سكنية في مناطق مختلفة؛ بغية إيجاد حلول عملية لزيادة الطلب على الوحدات السكنية برؤى مبتكرة”.
واستطاعت “تطوير الإسكان” أن تحتل موقعاً ريادياً في مجال الاستثمار العقاري بتوظيف خبراتها المتراكمة على مدى 20 عاماً في سوق العقار السعودي، إذ تشكلت لديها إمكانات هائلة من الطاقات البشرية المؤهلة في هذا الميدان، والرؤى الفكرية والقدرات المالية التي عززت خطواتها، وهيأت لها أن تقدم عملاً معمارياً مميزاً يلامس الذوق العصري، الذي لا يصادم التراث العمراني الحضاري، بل يتآلف معه، ويقدمه في ثوب حديث. كما استطاعت الشركة عبر تلبية رغبات عملائها من مختلف المستويات أن تعزز قدراتها التنافسية، وأن ترفع مستوي معايير الجودة التي ينبغي الالتزام بها، بما يحقق الانسجام والتناغم بين الناحيتين الجمالية والوظيفية في كل مشروعاتها.
وأبان القحطاني أن “الشركة تحرص على أن تحتل موقعاً رائداً ومتميزاً في القطاع السكني، وأن تصبح أكبر مطور للمجمعات العمرانية التي تقدم رؤى معمارية تتمازج فيها الأصالة والمعاصرة، ويقترن فيها الجانبان الوظيفي والجمالي، وترفع مستوى الذائقة البصرية للمجتمع”، مؤكداً أن “الشركة حريصة على تحقيق عدد كبير من الأهداف، وعلى رأسها تخطيط المجمعات السكنية في مناطق المملكة المختلفة وتطويرها؛ تلبية لاحتياجات الشرائح الاجتماعية المختلفة.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *