خالد المبيض يشدد على ضرورة تعزيز مشاركة بصمة في المعرض العقاري ريستاتكس

شدد خالد المبيض المدير العام لشركة بصمة لإدارة العقارات، على ضرورة تعزيز مشاركة بصمة في المعرض العقاري ريستاتكس، لكونه بات أمرا ضروريا من حيث التعامل معه كل سنة.
ولفت المبيض إلى أن هناك كثيرا ممن ينتظرون ويترقبون جناح بصمة في المعرض، منوها إلى أن هناك محاولة دؤوبة في هذه السنة، وذلك بأن نكون أقرب إلى أكبر عدد من الناس من خلال طرح مسابقة قد تلامس الشباب بشكل خاص وهي مسابقة (#سلفي_بصمة).
كثير من الخدمات الجديدة ستقدم لعملاء «بصمة»
وقال المبيض: “منذ بداية الشهر الحالي أبريل أعلنا عن طريق حساباتنا في التواصل الاجتماعي عن بدء مسابقة (سلفي) مع شعار بصمة، وقد لاقت والحمدلله ترحيباً واسعاً من قبل جمهور بصمة، وقد أعلنا في المسابقة عن وجود جوائز آيفون 6، وسيتم الإعلان عن الفائزين في آخر يوم من أيام المعرض العقاري. كما أن هناك عددا من الرسائل والخدمات الجديدة التي ستقدم لعملاء بصمة في هذه السنة”.
من جهته، أوضح منصور القميزي الرئيس التنفيذي لشركة بصمة لإدارة العقارات، أن مشاركة بصمة لهذه السنة في المعرض العقاري ستكون بإطلالة جديدة من حيث طريقة تقديم الخدمات والمشاريع للزوار والعملاء.
اونوه القميزي، أنه قد تم استخدام الطرائق الحديثة والإلكترونية لإيصال الخدمات، ومن أهم الرسائل التي سيتم توجيهها في المعرض هي تعريف قوة مركز الاتصال الموحد والنظام الإلكتروني لبصمة، حيث سيكون هناك خدمة ذاتية في المعرض تتيح للزوار تسجيل طلباتهم واختيار عقاراتهم المناسبة بأنفسهم.
من ناحيته، استعرض وائل الأحمر مدير التسويق والعلاقات العامة لشركة بصمة، أهم العناوين والأسباب للمشاركة في المعرض العقاري لهذا العام، وذلك من خلال كيفية طرح الرسائل من خلال مطبوعات كبيرة داخل الجناح.
ولفت الأحمر إلى أنه تم التركيز في أربع رسائل مهمة (مركز الاتصال الموحد، وافتتاح فرع الياسمين، وقوة المبيعات، وقوة الخدمات والحلول العقارية لدى بصمة)، وسيكون هناك أيضاً إصدار تطبيق بصمة على الهواتف المحمولة، ومنشورات تعرف الرسائل ومعاني البوسترات المعروضة. وأوضح وائل أن فريق التسويق والعلاقات العامة بذل أقصى ما لديه من جهود وأفكار ليظهر جناح بصمة بإطلالة مميزة وجديدة بهدف إرضاء العملاء وتعزيز صورة بصمة لدى الجميع، متوقعا تحقيق الأهداف المنشودة لتلبية رغبات العملاء والمهتمين.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *