العربات من المحرك البخارى الى السيارات الذكية

 

من منا لا يعشق السيارات ويتابعها دائما بشغف لمعرفة ما هو الجديد في صناعة السيارات والمنافسة الشرسة بين الشركات العملاقة وليس هذا فقط فجميعنا نتابع سباقات السيارات ونتمنى أن نقود واحده من هذه السيارات ولكن هل فكرت كيف بدأت صناعة السيارات. يعود تاريخ صناعة السيارات الى أكثر من 300 عام عندما بدا بعض العلماء محاولة لصناعة السيارات وذلك لاستخدامها في الحروب بعد ان ظهرت المدافع ولكن يعود تاريخ أول سيارة متحركة عام 1772 عندما قام أحمد المهندسين الفرنسيين بتصنيع يارة على ثلاث عجلات تعمل بمحرك بخار وذلك من أجل تحريك مدفع للجيش الفرنسي بسرعة 4 كم في الساعة ثم بعد ذلك توالت المحاولات لصناعة نموذج للسيارات إلى أن جاء كارل بنز وقام بتغيير كل شىئ.

تأتي أهمية كارل بنزمن كونه أول من قام باختراع وصناعة سيارة من ثلاث عجلات وذلك في عام 1886، وسيارة رباعية العجلات في عام 1891، ويعود له الفضل أيضاً في اختراع قاعدة العجلات، أما غوتليب ديملرفهو أول من قام بصناعة واختراع عربة على أربع عجلات وذاتية الدفع تعتمد محرك أوتو في عام 1885 وذلك بالتعاون مع شريكه مايباخ، وفي عام 1889 قام ديملرأيضاً باختراع محرك من أسطوانتين على شكل V. أما محرك الديزل الذي يختلف في العديد من النواحي عن محرك البنزين، فظهر أول مرة في عام 1897 بفضل مهندس التدفئة الألمانيرودولف ديزلالمولود في باريس، ليكون أول محرك احتراق داخلي بدون شمعات احتراق في

التاريخ.

قد يكون هناك اختلاف في بعض التواريخ ولكن هؤلاء العلماء هم من ساهموا بتطوير صناعة السيارات وأيضا كانت هناك محاولات كثير قبل وبعد هذه التوقيتات وحصدت كثير من التجارب على النجاح. وقد كان هناك في لندن حافلة ذاتية التحرك قد تكون هي السبب في عدم تطور السيارات في إنجلترا لفترة من الزمن على الرغم من أن الولايات المتحدة كانت يجرى بها محاولات لصنع سيارة تسير لمسافة كبيرة وتم تحديد مكافأة كبيرة لمن يقوم بهذه المسافة ونجحت احدى السيارات ولكنها كانت بطيئة جدا.

ثم بدأت النجاحات تتوالى في صناعة السيارات إلى أن جاء هنرى فورد وهو وصنع أو سيارة يستطيع أن يمتلكها الجميع وهو ما يسمى ب T-Model وهى سيارة تتكون من أربع مقاعد وكان نظام التحكم القائم على الدواسة.

وقد استحوذت هذه السيارة على الأسواق العالمية وقتها وخاصة بعد أن استطاع هنرى فورد عملة نقلة في صناعة السيارة بتقليل زمن وقت انتاج السيارة عن طريق عمل نظام انتاج يعتمد على خط سير. وقد ظلت هذه السيارة متربعة على العرش والأفضل مبيعا حتى عام 1927.

في هذه الفترة ظهرت العديد من الشركات العملاقة منها جنرال وتورز وكرايسلر وكاديلاك وكانت القوة التسويقية تصب في صالح السوق الأميركى حيث أن الاوربيين لم يكونوا بدأوا انتهاج نهج الصناعات الجديدة في السيارات على الرغم من أنهم هم من بدأو صناعة السيارات ولكن الحرب العالمية الأولى والركود الاقتصادى الكبير مما أدى الى حدوث هزة كبيرة في سوق السيارات.

حتى بداية عام 1920 عندما بدأت تحديثات جديدة تمر على سوق السيارات بزيادة التعديلات على المواتير وظهور المكابح الهيدروليكية بدأت ظهور السيارت بجسم كامل. وكان وقتها الغلبة في السوق الى شكرة فورد الى أن بدأت جنرال موتورز بعمل خطة تحديث سنوية لتصميم السيارات بدون التعديل على الأجزاء الميكانية بغرض زيادة المبيعات وبالفعل بدأت جنرال موتورز بالاستحواذ على السوق وليس هذا فقط بل هبطت فورد الى الرقم الثالث بالسوق بعد أرتفعت أسهم شركة كرايسلر.

في بداية عام 1929 بدأت تظهر الكماليات في السيارات بعد أن اخترع العالم جيلفان راديو من الممكن استخدامه  فى السيارات ولكن كان يتم شراؤه منفردا ويتم تركيبه داخل السيارة.

من الممكن أن نقوم بتلخيص الفترة من عام 1920 حتى منتصف الثلاثينات كانت فترة منتعشة فى صيانة السيارات حيث ظهرت كتير من السيارات والموديلات المتطورة. ومنها فورد A-Model   والسيارة الفارهة كاديلاك كما ظهرت فى هذه الفترة بوجاتى باصدارها Type-35  وكانت من أكثر السيارات سرعة بدليل انها فازت بكثير من السباقات كما ظهرت السيارة Lancia-lambada وهي كانت أول سيارة تعمل بالهيكل الأحادى وكانت هذه السيارة نقل نوعية فى صناعة السيارات والآن تعتبر شركة لانسيا من الشركات التابعة للعملاق الايطالى فيات وهيا متخصصة فى انتاج السيارات الفارهة.

C:\Users\eabdel12\Desktop\784px-MHV_Lancia_Lambda_1923_01.jpg

ومع بداية عهد الثلاثينات وحتى قبل الحرب العالمية الثانية بدأت الكثير من الشركات الدخول فى معترك المنافسة حيث ظهر بقوة الشركة الفرنسية سيتروين مع اصدار وتعديل جديد وهو السيارات ذات الدفع الأمامى مع ظهور أيضا السيارات السيدان. فظهرت فى هذه الفترة أيضا السيارة الرائعة والتى امتد تاريخ صنعها لما يزيد عن 60 عام وهى السيارة فولكس بيتلز وذلك بسبب النجاح الرهيب التى حققته كما ظهرت فى الصورة أيضا السيارة رولز رويس واصدار جديد من بوجاتى واصدار جديد من فورد v-8.

وبدأت فترة الحرب العالمية الثانية واتجهت الكثير من الشركات الى ترك السيارت وبدء عمل مركبات حربية حتى بلغ انتاج الولايات المتحدة من المركبات الحربية نصف ميزانية الحرب بكاملها. وانتخت الحرب واكنت قد ظهر الكثير من التعديلات وبالفعل بدأ لاعبون جدد بالظهور فى الصورة مع التصميم الجديد الذى يسمى بونتون والذى دخل به السوقيت المنافسة مع انخفاض ملحوظ لبعض العلامات التجارية الأوربية الأخرى. ولكن فى جهة أخرى كان تطور الأمريكات المذهل ببداية ظهور المحركات v8 التى تعمل ب 8 سليندر مع تصميم جديد من شركه كاديلاك لجسم السيارة جعل الولايات المتحدة فى المقدمة وكان تصميم شركة هادسون هو الأفضل بالسيارة كومودور ذات التصميم المسحوب والذى كان نقلة فى شكل السيارات. ولمن لا يعرف شركة هادسون هيا شركة بدأت فى أول القرن العشرين ثم انضمت فى أواخر الخمسينات الى شركة أميركان موتورز والتى بدأت انتاج السيارات الجيب حتى انضمت هذه الشركة الى عملاق الصناعة فى أمريكا كرايسلر.

وبدأت حقبة الستينات وبدأت الشركات الأمريكية تواجه منافسة شرسة جدا من الأوربين واليابانيين حيث بدأ انتاج البيتلز مرة يظهر بقوة وبدأت شكرة فيرارى بالسيطرة وانتاج موديلات جديدة ورائعة. ثم بدأت شركة تويوتا اليابانية بالظور بموديل كورولا وبقدرة هائلة على انتاج أعداد كبيرة من السيارات بعد اتباعها لأنظمة الجودة الشاملة والتى جعلت منها السيارة الأولى فى اليابان وتنافس بشدة الأميركان كما ظهرت شركة نيسان بتصميمها الموديل صنى.C:\Users\eabdel12\Desktop\1stgen.jpg

فى منتصف الستينات بالتحديد بدأ عهد جديد مع سيارات وهى السيارات الرياضية وبدأت مع الأمريكان عن طريق أيقونة فورد وهى الموستانج ثم بعد النجاح الساحق التى حققته هذه السيارة دخلت شيفرولية فى اللعبة وبدأت بانتاج السيارة الساحرة كامارو وكانت هذه فقط هي البداية للسيارات الرياضية والتى غيرت فى شكل وتصميم ومحركات السيارات. حيث انتهجت فيرارى ومازيراتى نفس النهج. وذلك بعد أن دخلت سيتروين فى شراكة مع مازيراتى ليتم صناعة سيارات تعمل بنظام الدفع الأمامى مع محركات مازيراتى ذات القوة الفائقة ومنها Citroën DS صاحبة المركز الثالث فى أفضل سيارات القرن العشرين.

وتأتى فترة السبعينات وبدأ الاهتمام أكثر بالتصميمات ومعدلات الأمان فى السيارات وبدأت الشركات تتجة الى صنع السيارات صغيرة الحجم والتى تسمى ب sub-compact وهى سيارة أصغر فى الحجم وتعتبر هي البداية للسيارات الهاتشباك وكانت بداية هذهة التجربة هي فورد بنتو وشيفرولية فيجا. كما زادت مبيعات السيارة الرائعة مينى صاحبة المركز الثانى فى أفضل سيارات القرن العشرين والتى تسجل من أفضل السيارات فى القرن العشرين. على الرغم من أن الموضة فى هذا الوقت كانت السيارات الصغيرة لكن بدأت أيضا بعض الشركات الأمريكية فى انتاج السيارات التى تعرف بالاستيشن وهيا سيارات أكبر فى الحجم من السيارات العادية.ومع نهاية فترة السبعينات تأتى فترة السيارات الحديثة أو السيارات المودرن كما يطلق عليها. ولكن فترة الستينات والسبعينات هى الفترة الأفضل فى عالم السيارات وهي الفترة التى ظهرت فيها الكثير من التعديلات والتصميمات الرائعة وظهرت موديلات منها ما ينتج حتى الآن. ومنها على سبيل المثال بورش 911 والتى حازت على المركز الخانس فى أفضل السيارات فى القرن العشرن كما ظهرت أيضا شيفروليه كورفيت وفولكس جولف.

الفترة الحديثة هى الفترة التى بدأ فيها الاعتماد على الكمبيوتر فى تصميمات السيارات فبدأت أشكال أفضل وتصيميات أجمل تظهر فى الصورة حتى انتهى الجميع الى أن سيدان والهاتشباك هما أفضل تصميمن للسيارات كما بدأ الاعتماد على المحركات الديزل وبدأ الاهتمام بالأمان أكثر حتى أصبحت معظم السيارات دفع أمامى وهيكل أحادى.

أيضا من ضمن التطور الرهيب الذى حدث هو ظهور السيارات ذات الدفع الرباعى حتى بدأ تدخل صناعات السيارات فى تطور أكبر على المحركات وعلى الأمان وأصبحت السيارات تتصل بالأمر الصناعى وأصبحت معظم أجزاء السيارة تعمل بالنظام أتوماتيك وتحكم أفضل. ويعتبر رواد الفترة الحديثة فى صناعات السيارات هيا شركة تويوتا وشركة كرايسلر ونيسان وهوندا وفورد. كما بدأت شركة تسلا فى تصنيع السيارات والتى تعمل بالكامل بالنظام الكهربائى وهو تطور رهيب فى الصناعة الأكثر قوة فى العالم. C:\Users\eabdel12\Desktop\Tesla_Roadster_DSC_0165.jpg

ولكن اذا ذكرنا السيارات الحديثة يجب علينا أن نتكلم عن السيارات الأسرع فى العالم فمن وراء الكواليس تتنافس الشركات الأكبر فى العالم على انتاج أسرع سيارة فى العالم فجميع الشركات تريد إثبات أنها الأفضل فى عالم المحركات وفى انتاج السيارات.

فى مقدمة هذه السيارات ودائما ما تكون هي الأفضل انها بوجاتى فيرون سيارة لا يوجد لها ما مثيل دائما هيا الأعلى وأحيانا تستطيع بعض السيارات ازاحتها من المركز الأول ولكنها تعود مرة أخرى. بوجاتى فيرون من إنتاج شركة فولكسفاجن الألمانية. السيارة تستطيع أن تبدأ من صفر إلى 60 ميل فى زمن يصل 2.4 ثانية السيارة تمتلك قوة رهيبة تصل الى 1200 حصان وأقصى سرعة ممكن أن تصلها السيارة 267 ميل فى الساعة. كما أن هذه السيارة تعتبر هى الأغلى فى العالم. تعمل السيارة بمحرك من 16 اسطوانة و ناقل حركة مزدوج ممكن يعمل أتوماتيك كامل أو نصف أتوماتيك هيكل السيارة مصنوع كاملا من ألياف الكربون ولزيادة الامان يأتى نظام الفرامل اليدوى ABS.

C:\Users\eabdel12\Desktop\Bugatti-Veyron.jpg

تأتى فى المركز الثانى وأحيانا فى المركز الأول وهي السيارة Hennessey Venom GT أكد الجميع أنها هى السيارة الأسرع فى العالم الآن والتى تأتى من الشركة العملاقة لوتس أكدت الاختبارات أن السيارة أنها ممكن أن تصل الى سرعة أكثر من 270 ميل فى الساعة. تستطيع هذه السيارة أن تبلغ سرعة من صفر الى 200 ميل بمعدل زمنى يصل 12 ثانية وأجزاء بسيطة من الثانية. هذه السيارة ليست فقط أنها سريعة ولكنها تمتلك عوامل أمان تضمن لك استخدام السيارة الاستخدام الأمثل يصل سعر هذه السيارة الى أكثر من مليون دولار . هيكل السيارة كاملا مصنوع من ألياف الكربون لضمان وزن أقل تعمل بمحرك v8 بقدرة 1500 حصان وناقل حركة يدوى 6 سرعات. دخلت السيارة موسوة جينيس فى عام 2013 لكونها من أكثر السيارات المتسارعة فى العالم.

C:\Users\eabdel12\Desktop\Hennessey_Venom_F5_3.jpg

السيارة الثالثة الأسرع فى العالم Koeningsegg Agera R تعمل بمحرك v8 تمتلك قدرة تصل الى 1140 حصان وهى أول سيارة فى الأسواق تعمل بنظام ناقل الحركة المزدوج أو DCT. هذه السيارة السويدية مصنوعة كاملة من الألياف الكربونية مما يجعل وزن السيارة خفيف جدا تعمل هذه السيارة بمحرك يعمل بتكنولوجيا استشعار بحيث اذا كان هناك نقص فى الوقود تقوم السيارة بتخفيض قوتها حتى لا يتأثر المحرك كما أن هيكل السيارةمصنوع أيضا تبع قواعد الديتاميكة الهوائية لكى يضمن أقل مقاومة من الهواء أثناء السير على سرعات عالية. تستطيع السيارة أن تصل من سرعة الصفر الى 100 كم فى حوالى 2.8 ثانية أو أزيد بقليل. قد يتعدى سعر هذه السيارة الى حوالى مليون ونصف المليون دولار ومن الممكن أن تصل الى 2 مليون دولار جديد بالذكر أن الشركة السويدية المنتجة لهذه السيارة هيا الشركة العملاقة سكانيا.

C:\Users\eabdel12\Desktop\Regera_Airstrip1.jpg

هذا وعلى صعيد آخر تأتى علينا الابداعات فى صناعة السيارات فبدأت شركة مرسيدس فى انتاج السيارة الذكية تسمى سيارة مرسيدس بنز Mercedes-Benz F 015 إلى نوعية سيارات ذاتية القيادة حيث تستطيع أن تختار اذا كنت سوف تقوم أنت بالقيادة أو أن تكون ذاتية القيادة أو ما يعرف ، كما تعمل السيارة الرائعة بخلايا وقود الهيدروجين والتى تنتج الكهرباء عن طريق تفاعل كهربائى كيميائى يتم عن طريق استخدام غازى الهيدروجين والأوكسجين كما أن صالون السيارة يأتى بتصميم جديد وبشكل رائع يجعلك تشعر أن تجلس فى طائة أو فى الفضاء وهو يستوعب مقاعد لأربعة أشخاص، كما أن السيارة تستطيع إدارة مقاعدها لتصبح مواجهة لبعضها البعض مما يجعلها مثل السيارات الليموزين.

C:\Users\eabdel12\Desktop\Mercedes-Benz-F-015-453x400.png

كما بدأت شركة نيسان هى الأخرى بعمل تصميمات لسياراتها التى تتوقع أن تقوم بانتجها بحلول عام 2020. ولكن جدير بالذكر أن شركة جوجل عملاق خدمات الانترنت والبرمجيات فى العالم تعمل جاهدة مع شركات السيارات فى العالم ومنها تويوتا وأودى وتمت تجربة بعض السيارات ولكنها لم تلقى النجاح الكامل ويتوقع أن يظل التطوير حتى عام 2020. وتعمل السيارة عن طريق بعض الاستشعارات والتى تكون خريطة ثلاثية الابعاد يقارنها الكمبيوتر الخاص بالسيارة بالخرائط المخزنة أمامها وعن طريقها يبدأ فى اتخاذ القرار والسرعات التى سوف يتحرك بها ولكن واجهت بعض المشاكل فى التعرف على بعض الأشياء أو اشارات المرور مما جعل جوجل تؤجل اطلاق السيارة.

الكثير من شركات صناعة السيارات تمتلك الكثير من الأحلام وهذه هى بعض أحلام الشركات:

  • مع بداية عام 2016 تتوقع مرسيدس اطلاق سيارة تعمل بنظام ملاحى بمعنى أن تقود بدون استخدام الأيدى أو hands-free highway driving.

  • جنرال موتورز تتوقع فى عام 2017 أن تطلق سيارة تعمل بنظام v2v هو نظام اتصالات بين السيارات تقوم السيارة بارسال لسيارة أخرى المعلومات أن حالة الطريق أو اشارات المرور أو أماكن الزحام.

  • فولفو فى عام 2020 تتوقع أن تنتج سيارة تتمتع بامكانيات أمان تجعل من المستحيل أن يصاب قائد السيارة بأى حال من الأحوال.

  • جوجل و بى إم دبليو و تسلا ومرسيدس ونيسان يتوقعون انتاج السيارة ذاتية القيادة وطرحها فى الأسواق بدون أى مشاكل أوحوادث قد تسبب بها.

  • 2040 يتوقع خبراء الاقتصاد فى سوق السيارات أن تسود السيارة ذاتية القيادة لتكون نحو 75% من حجم السوق.

هذه هيا قصة ظهور السيارات من البداية حتى بدء التفكير فى السيارات الذكية قد يكون هناك بعض المعلومات التى لم نستطع كتابتها أو ذكرها ومن الممكن أيضا أن يكون هناك بعض الأخطاء فى التواريخ ولكن الثابت أن صناعة السيارات لم تتطور بواسطة شخص أو شركة وإنما تطورت على مدار قرن من الزمان و شارك فى تطوريها الكثير من الشركات والكيانات العملاقة ولكن يبقى التأثير الأكبر هو لهنرى فورد صاحب السيارة التى حازت على المركز الأول فى أفضل سيارات القرن العشرين تأثيرا T-Model.

تابعونا على مدونة بيزات لمعرفة كل جديد….

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *