اطلاق معرض مشاريع الإسكان بجدة

يطلق مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل اليوم، معرض مشاريع الإسكان بجدة ‎الذي يختص بنظام البيع على الخارطة للشقق السكنية التي سيتم بناؤها من قبل المطورين العقاريين على أرض وزارة الإسكان الواقعة شمال مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.
ويبلغ عدد الشقق التي سيتم بناؤها ضمن برنامج الشراكة مع القطاع الخاص (4200) شقة، حيث تم تأهيل عدد من المطورين وفقا لمعايير محددة من خلال منافسة عامة لتصميم وتسويق وبناء وتشغيل وصيانة عمائر سكنية على أرض الوزارة، وتم وضع حد أدنى من الاشتراطات لضمان جودة المسكن وملاءمته للأسرة السعودية، ومناسبة تكلفته مع إعطاء المواطن العديد من الخيارات والمطورين المرونة المطلوبة لضمان سرعة الإنجاز.
من جهة ثانية، شدد سمو أمير منطقة مكة المكرمة على ضرورة التزام الشركات المنفذة لمشروعات المنطقة بكل التفاصيل الواردة في الخرائط والمجسمات التي تسبق التنفيذ.
وقال سموه خلال ترؤسه اجتماع هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة الـ13 في مقر الهيئة بالعاصمة المقدسة أمس «إن لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة مكانة خاصة لدى قيادة المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز (رحمه الله) وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله) الذين وضعوا لها الأهمية الأولى في التنمية».
وأكد الفيصل أهمية إنجاز المشروعات في الوقت المحدد لها، وأن يلتزم المنفذون بما قدموه من تصور للمشروعات على الخرائط وحسب المجسمات التي تسبق التنفيذ.
واستعرض سموه في الاجتماع مع الشركة المطورة مشروع تطوير حي النكاسة، حيث بدأت أمانة العاصمة المقدسة في إزالة 1250 مبنى وعقارا، ضمن تطوير المناطق والأحياء العشوائية في مكة المكرمة.
كما استعرض التوصيات الصادرة عن الاجتماع الـ12 للهيئة، وما تم حيالها من إجراءات، وكذلك أولويات تنفيذ مشروعات إعمار مكة المكرمة، ومراحل الإنجاز في المحاور الثاني والثالث والرابع، ونتائج ورش عمل التكامل مع مشروع النقل العام، وما خلصت إليه دراسة تنفيذ أعلام المسجد الحرام.
وناقش الاجتماع المشروعات الأخرى التي يجري الإعداد لها وهي المحاور الإشعاعية، والنقل الترددي، والمراكز الحضرية، إلى جانب بعض المشروعات الأخرى المدرجة على جدول الأعمال، وقد اتخذت الهيئة حيالها التوصيات والقرارات المناسبة.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *