إيجارات الوحدات السكنية بالأحساء تسجل تراجعاً ملحوظاً تراوح بين 10% و15%

سجلت إيجارات الوحدات السكنية في عدد من أحياء مدينة الهفوف بالأحساء خلال النصف الأول من العام الحالي تراجعاً ملحوظاً، تراوح بين 10 و15 %. وعزا عدد من العقاريين ذلك إلى أربعة أسباب رئيسة، أبرزها، تدشين الإسكان الجامعي لمنسوبي جامعة الملك فيصل في الأحساء.
وتوقع العقاري نبيل الفوزان أن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من التراجع في إيجارات المساكن. وقال: «قد يبلغ هذا التراجع نسبة 30%، ويعزز ذلك قرب إطلاق مجموعة من المشاريع، التي تنفذها وزارة الإسكان في المنطقة، وتوجه عدد من المواطنين إلى شراء الوحدات السكنية، خصوصاً مع التسهيلات التي يمنحها صندوق التنمية العقاري للمواطنين وارتفاع نسبة القروض التي تطرح سنوياً، وزيادة قيمتها إلى 500 ألف ريال، وتدشين المدينة الجامعية لمنسوبي جامعة الملك فيصل، وتطوير عدد من المخططات الحكومية.
وأكد العقاري يوسف العمر أن «الارتفاع الذي شهده القطاع العقاري في إيجارات المساكن خلال السنوات الماضية أغرى عدداً من المستثمرين للتوجه صوب إنشاء الوحدات السكنية، بغرض الاستثمار، وبالتالي أسهم في توفير وحدات سكنية تزيد على حاجة المواطنين، الأمر الذي نتج عنه تراجع الإيجارات خلال الفترة الحالية». وأضاف أن «تحركات وزارة الإسكان من خلال إنشاء عدد من الوحدات السكنية في المنطقة وتطوير عدد من المخططات، وتوزيع الوحدات السكنية الخاصة بمنسوبي جامعة الملك فيصل، وطرح عدد من المخططات النموذجية من قبل عدد من شركات التطوير العقاري، كل تلك العوامل أجبرت ملاك العقارات على تخفيض إيجارات الوحدات السكنية».

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *