أولى الخطوات لبداية مشروع أحلامك.

أولى الخطوات لبداية مشروع أحلامك.

الجميع يحلم أن يكون لديه مشروعه الخاص وأن يحقق النجاح. ولكن القليل منهم هو الذى ينجح هل هذا لأنهم يمتلكون عقول عبقرية أم إنهم يمتلكون عصا سحرية. اذا فكرت قليلا ستجد الأجابة عن هذا السؤال هو أنهم كان لديهم الطموح بدأو بتنظيم أفكارهم لم يلتفتوا إلى الأفكار الهدامة التى يحاول البعض أن يقنعهم بها أن النجاح أصبح صعب فى وسط هذا المجتمع.وكل ما علينا أن نكون فقط مستهلكين غير مسموح لنا بالنجاح أو الإبتكار. سنضرب مثالا صغيرا الجميع منا يشاهد الأفلام الأمريكية المبالغ فيها والتى يكون معظمها عن نجاح المواطن الأمريكى وأنه يتسطيع أن ينجح وسط أى ظروف صعبة ولكننا فقط نقلدهم فى الموضة وركوب السيارات وكيف نحتفل بنهاية العام أو هكذاولكننا لم نلتفت إلى الجزء الإيجابى الذى من الممكن أن تقدمه لنا أفلامهم. جميعنا رأينا فكرة إنشاء محرك البحث جوجل وكيف كانت الفكرة محل سخرية من الكثيرين إلا أنهم ثابروا حتى استطاعوا الوصول لما يريدون والآن هي الشركة الأولى في احتكار خدمات الإنترنت فى العالم. مثلهم مثل مارك زوكربيرج مؤسس الفيس الذي لم يكن هو ذات نفسه يتوقع النجاح كل هذا لأن كان يمتلك هو الطموح والمثابرة للوصول إلى ما يريد. إذن كيف يمكننى أن أبدأ مشروعى الخاص.

1- فكرة المشروع.

هى أولى المراحل والتى يجب فيها أن تختار الفكرة التى تناسبك وتناسب طريقة تفكيرك ولا يوجد ما يقول أنها يجب أن تكون فى نفس مجال دراستك. الفكرة لا يجب أن تكون فكرة جديدة وإنما عندما تقدمها يجب أن تقدمها بشكل جديد. وتحاول دائما أن تطورها إلى الأفضل.ولكن كيف تصل إلى هذه الفكرة؟ دائما ما تجد الكثير منا يأتى فى ذهنه أفكارا ولكنه لا يدونها ومن ثم ينسى الفكرة ويبدأ في محاولة تذكرها ولكن لا يتمكن لذا يجب عليك تدوين جميع أفكارك ثم قم بدراسة كل فكرة تأتى فى ذهنك وإذا كان هناك من يشاركك فى هذا المشروع قم بعمل جلسات عصف ذهنى بينكم لتحديد أقوى فكرة تريدون تنفيذها.

2- خطة العمل.

وضع خطة العمل هي من أصعب المراحل التي قد تمر بك في طريقك لتنفيذ فكرة مشروعك فكلما كانت خطة العمل تغطى كثير من الجوانب كلما كان المشروع أسهل في التنفيذ. ولكن ما هي أهم الجوانب التي يجب أن تركز عليك في خطة العمل التي ستقوم بها بتنفيذ مشروعك.

أولا: اذا كان هناك استقرار على الفكرة التي تنوى تنفيذها إبدأ بعمل دراسة جدوى لفكرتك لأنه حتى لو كانت الفكرة قوية من الممكن جدا المكان أو الطريقة التي تنوى بها تنفيذها قد تجعلك تفشل سريعا. وسنركز في دراسة الجدوى على دراسة السوق المحلى الذى سوف تنافس فيه لأنه من الممكن أن يكون لك منافسين فأنت يجب أن تقوم بعرض مشروعك بطريقة أفضل أو أن تقوم بتقديم الخدمة أو المنتج بطريقة أفضل. كما ستقوم بدراسة الجانب المالى هو جانب هام جدا لأنه هو الذى يحدد الميزانية التي ستبدأ بها مشروعك. من الممكن أن تحتاج في الجانب المالى الى محاسب اذا واجهتك مشكلة في هذا الموضوع.

ثانيا : فريق العمل….. أنت لكى تقوم بتنفيذ خطة العمل يجب أن يكون عندك فريق عمل تستطيع أن تعتمد عليه وأن يكون مكمل لك وأن يساعدك في التنفيذ فلا تقوم بمشاركة أحد لديه نفس مهاراتك لأنك فقط تعرفه. حاول أن يكون فريق العمل المساعد لك لديه طموح محب للنجاح متطلع دائما للوصول للأفضل. قوموا بعمل جلسات عصف ذهنى لتقوموا بطرح الأفكار وادرسوا جميع جوانب المشروع حتى لا تتعرضون لبعض المفاجأت الغير جيدة أثناء التنفيذ.

3- خطة التنفيذ: أنت الآن إنتهيت من دراسة الجدوى وعرفت كافة الجوانب التي ستساعدك في التنفيذ ووضعت هامش الربح وهامش الخسارة مع المحاسب. تبدأ خطة التنفيذ بالجانب القانوني وهو الحصول على التراخيص والإنتهاء من الأوراق الخاصة بالشركة. التنفيذ الفعلى يبدأ عندما تبدأ في التسويق لمشروعك فمعنى هذا أنك نزلت سوق العمل وهذه هي اللحظة التي يجب أنه لن يكون هناك تراجع حتى لو أصابك بعض الفشل أولا فلا يوجد من ينجح على طول الخط. قم أولا وهو الأفضل بأن تقوم بعمل خطة للتنفيذ خلال 6 أشهر ثم قم بعمل التحليلات المناسبة لمعرفة ماهو مقدار المكسب أو الخسارة وماهى المشاكل التي واجهتك وكيفية التغلب عليها. قم بمقارنتك شركتك بالمنافسين وحاول أن تقوم بمعالجة أوجه القصور التي عرضتك لبعض المشاكل.

4- خطة التنمية: وهى أهم جزء في تنفيذ مشروعك وذلك لأنها تعالج المشاكل التي تواجهك والصعوبات التي قد تعرقلك أيضا هي الأداة التي تنقلك من مرحلة إلى مرحلة أعلى. كما يجب أن تقوم بعمل خطة تنيمة لفريق العمل بحيث أن يكون الجميع على قدر الحدث.

5- المخاطرة : لا تعتمد على النجاح الذى من الممكن تكن قد حققته والأرباح التي قد تكون مرضية لك. فهذه هي أكبر المشاكل التي من الممكن أن تنهى على أي مشروع ناجح. التطلع للأفضل هو وسيلتك للوصول لأن تصبح قوة إقتصادية كبيرة. قم دائمآ بعمل تعديلات على خطتك السنوية قم بمضاعفة الربح السنوي المتوقع وإذا لم يتحقق قم بعمل دراستك لمعرفة ماهو العنصر الذى أثر بالسلب عليك. قم بزيادة إنتاجك. عدل خطتك التسويقية وتوسع في المنافسة مع شركات أكبر منك حتى لو خسرت ولكنك سوف تتعلم الكثير والذى سيقودك في وقت من الأوقات للوصول لقمة الهرم.

نحن هنا في موقع بيزات قمنا بتنفيذ هذه الفكرة من أجل مساعدة الناس في الكثير من المجاﻻت منها الحصول على وظيفة أو قم بزيارة موقعنا من الممكن أن تستطيع تجهيز شركتك بالدخول إلى قسم مال وأعمال https://www.bezaat.com/ksa/riyadh/business-finance/all/1 قد تجد من يمول شركتك أو من يقوم بعمل شراكة معك.

المطللوب منك هو التفكير جيدا في ماذا تريد أن تفعل وما الذى تريد أن تصل إليه ولا تخشى أبدا من المخاطرة فإنك لن تتعلم إلا اذا أخطأت. تابعونا دائما على مدونة بيزات لمزيد من المقالات في جميع المجالات.

0 ردود

اترك رداً

هل تريد الانضمام إلى المناقشة ؟
لا تتردد في المشاركة معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *